طرق استقبال شهر رمضان المبارك

طرق استقبال شهر رمضان المبارك
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

طرق استقبال شهر رمضان المبارك شهر رمضان هو يحمل البهجة والسرور في قلوب جميع المسلمين، فعظم الله سبحانه وتعالى هذا الشهر عن الشهور الأخرى وأنزل فيه القرآن الكريم، وهذا الشهر هو يتسم بالالتزام والقيام والطاعة والعبادة والبركة والرحمة والمغفرة والتوبة، لكي نرضي الله سبحانه وتعالى وأنزل في هذا الشهر ليله القدر وهي خير من ألف شهر، ولذلك سوف نتحدث في هذا المقال كيفية استقبال شهر رمضان بالتفصيل .

طرق استقبال شهر رمضان المبارك

  • ندعو الله سبحانه وتعالى أن نكون بصحة وخير عند قدوم شهر رمضان، لكي نقوم بعبادة الله وذكره ومغفرته وصيامه.
  • نستقبل رمضان بالحمد والشكر والعبادة والمغفرة والطاعة وأن الله سبحانه وتعالى بلغنا شهر رمضان ونحن بصحة وعافية، فهذه هي من النعم التي أكرمنا بها الله سبحانه وتعالى وهي تستحق الشكر.
  • نستقبل رمضان بالفرح والابتهاج والسرور، وذلك لأن رسولنا الكريم عند مجيء شهر رمضان كان يستقبله بالفرح والسعادة.
  • نسعى كثيرا قبل شهر رمضان أن نطيع الله لكي ننال رضاه.
  • قبل مجيء شهر يجب على المسلم ان يتعلم أحكام الصوم لكي يكون صومه صحيح ومقبول.
  • ندعو الله كثيرا في كل وقت وكل حين، لكي يقبل توبتنا، ونقوم بالذكاء للفقراء والمساكين.
  • نستقبله بصلة الأقارب وبصفحه بيضاء خاليه تماما من الكره والذنوب والحقد، والتوبة والمغفرة إليه وترك الذنوب والمعاصي، وعدم العودة إليها مره أخرى.
  • في شهر رمضان نهيئ أنفسنا فقط على العبادة وقراءة القرآن وسماع الدروس الدينية والقراءة والاطلاع التي تبين أهمية الصوم وأحكامه.

أفكار في استقبال شهر رمضان

الطاعات والأعمال والعبادات الصالحة هي تقرب العبد من ربه لكي يكسب العبد ثقة ربع وينول ثوابه، ولذلك سوف نقدم العديد من الأفكار العلمية التي ينال المسلم من خلالها ثواب عظيم وهي كالآتي :

تقديم عمل اجتماعي:

  • دعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم لمساعدة وإعانات الأشخاص وفرج همومهم لكي تنال الأجر والثواب العظيم.

صلة الرحم:

  • بحلول شهر رمضان المبارك قوم بزيارة الأقارب والأصدقاء، ويقوم بدعوتهم للإفطار معك، وقدم المعونة والصدقة لمن يحتاجها.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً